الأخبار
الرئيسية / سياسة / الأطرش: ما يفعله الورفلي “جريمة بكل المعاني”

الأطرش: ما يفعله الورفلي “جريمة بكل المعاني”

قال المحامي والناشط الحقوقي سامي الأطرش إن ما قام به آمر محاور في قوات حفتر محمود الورفلي هو استمرار لـ “جريمة” تخالف المفاهيم والقوانين المحلية، والدستور، والقوانين الدولية، وهي “جريمة بكل ما تعنية الكلمة من معنى”.

وأضاف الأطرش في تصريح للرائد، السبت، أن هذه الجريمة تؤكد أن الجهات التي تدعي أنها “جيش منظم يخضع للضبط، متورطة ومسؤولة مباشرة عن ارتكاب أحد أفرادها هذا الفعل الشنيع”، حسب قوله.

ودعا الأطرش الأمم المتحدة ومؤسسات المجتمع المدني إلى المطالبة بقرار من مجلس الأمن بتنفيذ إلقاء القبض على المتهم، مشيرا الى أنه بمجرد التحقيق معه سيأتي بشركائه المعتبرين بهده الجريمة، وفق تعبيره.

وأوضح الأطرش أن حكومة الثني عاجزة عن فعل شيء، إن لم تكن تساعده في فعله بعدم جدتيها في التحقيق معه، وإلقاء القبض عليه، خصوصا أنه مطلوب سابقا من محكمة الجنايات الدولية، مضيفا أنها مسؤولة مباشرة على جرائمه؛ لأنها تعتبر السلطة العليا في المنطقة الشرقية.

وأشار الأطرش إلى أن زعماء دول قُبض عليهم ونقلوا إلى محكمة الجنايات الدولية وحُوكموا، فما بالك بعسكري يقوم بمثل هده الجرائم الإنسانية “الوحشية بكل استهتار وتحدٍ للمواثيق الدولية”، حسب وصفه.

يذكر أن آمر المحاور في قوات حفتر محمود الورفلي ظهر في تسجيل مصور، الخميس، وهو يعدم 10ملثمين إعدامًا ميدانيًّا، أمام مسجد بيعة الرضوان في بنغازي.

عن Journalist

شاهد أيضاً

“وليامز”: إدارة “بايدن” لديها رغبة صادقة في مساعدة ليبيا

رأت مبعوثة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة سابقاً “ستيفاني ويليامز” أن إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” صادقة في نيتها مساعدة ليبيا، من خلال كبحالتدخل الأجنبي، والدفع نحو إجراء  الانتخابات . وقالت “وليامز” -لموقع ميدل إيست مونيتور البريطاني- السبت، إن الاهتمام الأمريكي المتجدد بليبيا يتجاوز مجرد مواجهة الوجود الروسي، وهي جزء من “سياسة شاملة” تجاه ليبيا، معتبرة أن   إدارة “بايدن” تبنت “موقفا قويا” بشأن ليبيا خلال الأشهر القليلة الماضية، لافتة إلى أن هذا الموقف يركز بشكل أساسي على الدفع نحو الانتخاباتكما هو مخطط لها. وأوضحت المبعوثة السابقة أن الولايات المتحدة يبدو أن لديها الآن أجندة جديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بأكملها، وليبيا “الغنية بالنفط” بموقعهاالاستراتيجي جزء منها -على حد قولها-. وجددت “ويليامز” دعمها لدعوات السلطات الليبية المتكررة للقوات الأجنبية بمغادرة ليبيا في أقرب وقت ممكن، مشيرة إلى أن وجود القوات الأجنبية في ليبيا  يعد إهانة لـ”كرامة” الليبيين، وأن رحيلهم شرط أساسي لإجراء انتخابات نزيهة وآمنة. وفي سياق متصل أكدت “وليامز” أن المكالمة الهاتفية التي حدثت بين الرئيس السابق “دونالد ترامب” وخليفة حفتر فُسرت على أنها ضوء أخضر له، وليس أحمر لشنالهجوم على طرابلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

male perf tablets|What is best over the counter diet pill|cbd chapstick amazon