الأخبار
الرئيسية / سياسة / العدالة والبيان يدين “التصفيات المتكررة “خارج إطار القانون في بنغازي

العدالة والبيان يدين “التصفيات المتكررة “خارج إطار القانون في بنغازي

أدان حزب العدالة والبناء، الخميس، التصفيات وعميات القتل خارج القانون التي ينفذها “محمود الورفلي” أحد الضباط التابعين لقوات حفتر، واصفًا إياها بالتحدي السافر لميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي ومبادئ حقوق الإنسان.

ورأى العدالة والبناء، في بيان له، أن استمرار “الورفلي” المطلوب للعدالة الدولية في تنفيذ عمليات التصفية في الأماكن العامة وعرضها إعلاميًّا، دليلٌ على تواطؤ قيادته التي أعلنت أنه رهن التوقيف وخاضع للتحقيق، بحسب البيان.

ودعا العدالة البناء من وصفهم بالعقلاء والمعتدلين الناشدين لدولة القانون والمؤسسات، إلى إعادة النظر ومراجعة مواقفهم وتوحيد جهودهم لدعم مؤسستي الجيش والشرطة، ومحاربة الإرهاب، تحت سلطة المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، بعيدًا عن الباحثين عن الزعامة والتوظيف السياسي لدماء الأبرياء وتضحياتهم، وفق البيان.

وطالب العدالة والبناء المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق والنائب العام والأمم المتحدة ومنظماتها ذات العلاقة، باتخاذ إجراءات عاجلة لوضع حد لهذه الانتهاكات، ومعاقبة مرتكبيها ومن يقف خلفهم، وألا تكتفي هذه الجهات ببيانات التنديد والاستنكار.

يذكر أن آمر المحاور بالقوات الخاصة التابعة لقوات حفتر قد أعدم عشرة أشخاص، في تسجيل مصور، الأربعاء، أمام مسجد بيعة الرضوان بالسلماني الشرقي في بنغازي، حيث وقع التفجير المزدوج الذي أودى بحياة العشرات من المدنيين بينهم أطفال.

عن Journalist

شاهد أيضاً

“وليامز”: إدارة “بايدن” لديها رغبة صادقة في مساعدة ليبيا

رأت مبعوثة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة سابقاً “ستيفاني ويليامز” أن إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” صادقة في نيتها مساعدة ليبيا، من خلال كبحالتدخل الأجنبي، والدفع نحو إجراء  الانتخابات . وقالت “وليامز” -لموقع ميدل إيست مونيتور البريطاني- السبت، إن الاهتمام الأمريكي المتجدد بليبيا يتجاوز مجرد مواجهة الوجود الروسي، وهي جزء من “سياسة شاملة” تجاه ليبيا، معتبرة أن   إدارة “بايدن” تبنت “موقفا قويا” بشأن ليبيا خلال الأشهر القليلة الماضية، لافتة إلى أن هذا الموقف يركز بشكل أساسي على الدفع نحو الانتخاباتكما هو مخطط لها. وأوضحت المبعوثة السابقة أن الولايات المتحدة يبدو أن لديها الآن أجندة جديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بأكملها، وليبيا “الغنية بالنفط” بموقعهاالاستراتيجي جزء منها -على حد قولها-. وجددت “ويليامز” دعمها لدعوات السلطات الليبية المتكررة للقوات الأجنبية بمغادرة ليبيا في أقرب وقت ممكن، مشيرة إلى أن وجود القوات الأجنبية في ليبيا  يعد إهانة لـ”كرامة” الليبيين، وأن رحيلهم شرط أساسي لإجراء انتخابات نزيهة وآمنة. وفي سياق متصل أكدت “وليامز” أن المكالمة الهاتفية التي حدثت بين الرئيس السابق “دونالد ترامب” وخليفة حفتر فُسرت على أنها ضوء أخضر له، وليس أحمر لشنالهجوم على طرابلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *