الأخبار
الرئيسية / سياسة / قاسم: مهربو المهاجرين يغيرون مراكز انطلاقهم

قاسم: مهربو المهاجرين يغيرون مراكز انطلاقهم

عزا الناطق باسم القوات البحرية العميد أيوب قاسم، الثلاثاء، ارتفاع موجة تدفق المهاجرين من السواحل الليبية، إلى تغيير المهربين نقاط انطلاقهم من المنطقة الغربية، إلى المنطقة الوسطى.

وأرجع قاسم، في تصريح للرائد، ارتفاع وتيرة انطلاق المهاجرين إلى “تحسن حالة الطقس”، مضيفًا أن “المهربين يتبعون خططًا جديدة بعد خروجهم من منطقة صبراتة، واتخاذهم مناطق شرق طرابلس في القره بوللي والخمس مركز إطلاق جديد”، وفق قوله.

وحذر العميد مناطق شرق طرابلس أنه إن استمرت موجات المهاجرين بهذه الأعداد فإن 2018 ستكون سنة “كبيسة على الليبيين من الناحية الاجتماعية والاقتصادية”، مبينًا أن خفر السواحل “لا يلقَ الدعم الكافي؛ لمواجهة هذه الأعداد المتزايدة”، وفق تعبيره.

واتهم قاسم المنظمات الدولية بأنها “تستغل معاناة المهاجرين من أجل الظهور الإعلامي، وتسويق نفسها على أنها تقدم مساعدات إنسانية”، داعيًا إلى استبدال هذه المنظمات بجمعية الهلال الأحمر فهم الأقدر على “حمل هذه المسؤولية”، بحسب تعبيره.

وطالب الناطق باسم القوات البحرية العميد أيوب قاسم المسؤولين بالاجتماع مع المنظمات الدولية العاملة في ليبيا، وتحديد عملها، ومراقبة ما تقوم به داخل مراكز الإيواء.

 

يذكر أن دوريات حرس السواحل أنقذت الاثنين، 272 مهاجرًا غير قانوني قبالة ساحل القره بوللي.

 

 

 

 

عن ADEL Traplsi

شاهد أيضاً

“وليامز”: إدارة “بايدن” لديها رغبة صادقة في مساعدة ليبيا

رأت مبعوثة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة سابقاً “ستيفاني ويليامز” أن إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” صادقة في نيتها مساعدة ليبيا، من خلال كبحالتدخل الأجنبي، والدفع نحو إجراء  الانتخابات . وقالت “وليامز” -لموقع ميدل إيست مونيتور البريطاني- السبت، إن الاهتمام الأمريكي المتجدد بليبيا يتجاوز مجرد مواجهة الوجود الروسي، وهي جزء من “سياسة شاملة” تجاه ليبيا، معتبرة أن   إدارة “بايدن” تبنت “موقفا قويا” بشأن ليبيا خلال الأشهر القليلة الماضية، لافتة إلى أن هذا الموقف يركز بشكل أساسي على الدفع نحو الانتخاباتكما هو مخطط لها. وأوضحت المبعوثة السابقة أن الولايات المتحدة يبدو أن لديها الآن أجندة جديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بأكملها، وليبيا “الغنية بالنفط” بموقعهاالاستراتيجي جزء منها -على حد قولها-. وجددت “ويليامز” دعمها لدعوات السلطات الليبية المتكررة للقوات الأجنبية بمغادرة ليبيا في أقرب وقت ممكن، مشيرة إلى أن وجود القوات الأجنبية في ليبيا  يعد إهانة لـ”كرامة” الليبيين، وأن رحيلهم شرط أساسي لإجراء انتخابات نزيهة وآمنة. وفي سياق متصل أكدت “وليامز” أن المكالمة الهاتفية التي حدثت بين الرئيس السابق “دونالد ترامب” وخليفة حفتر فُسرت على أنها ضوء أخضر له، وليس أحمر لشنالهجوم على طرابلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fake cialis pictures|Caption for dietary supplements|cbd prescription florida