الأخبار
الرئيسية / سياسة / الرئاسي يعلن انتهاء العمليات العسكرية بأبي كماش

الرئاسي يعلن انتهاء العمليات العسكرية بأبي كماش

أعلن المجلس الرئاسي، الاثنين، انتهاء كافة الأعمال العسكرية التي أطلقها آمر المنطقة العسكرية الغربية في منطقة أبوكماش وما حولها.

وقال المجلس، في بيان على صفحته الرسمية، إنه أصدر تعليماته لأجهزة الدولة المختصة باستلام معبر رأس جدير الحدودي، مؤكدًا اتخاذه ترتيبات أمنية لإعادة الحياة لطبيعتها في المنطقة، وملاحقة من وصفهم بـ “المجرمين والعابثين بأرزاق المواطنين”، وفق البيان.

وأثنى المجلس الرئاسي على جهود ومواقف أهالي مدينة زوارة، ودعمهم لبناء دولة المؤسسات والقانون، بحسب البيان.

يشار إلى أن منطقة أبوكماش شهدت، الجمعة، اشتباكات مسلحة بين قوات المنطقة العسكرية الغربية، وقوات تأمين المعبر الحدودي برأس جدير.

عن Journalist

شاهد أيضاً

“وليامز”: إدارة “بايدن” لديها رغبة صادقة في مساعدة ليبيا

رأت مبعوثة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة سابقاً “ستيفاني ويليامز” أن إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” صادقة في نيتها مساعدة ليبيا، من خلال كبحالتدخل الأجنبي، والدفع نحو إجراء  الانتخابات . وقالت “وليامز” -لموقع ميدل إيست مونيتور البريطاني- السبت، إن الاهتمام الأمريكي المتجدد بليبيا يتجاوز مجرد مواجهة الوجود الروسي، وهي جزء من “سياسة شاملة” تجاه ليبيا، معتبرة أن   إدارة “بايدن” تبنت “موقفا قويا” بشأن ليبيا خلال الأشهر القليلة الماضية، لافتة إلى أن هذا الموقف يركز بشكل أساسي على الدفع نحو الانتخاباتكما هو مخطط لها. وأوضحت المبعوثة السابقة أن الولايات المتحدة يبدو أن لديها الآن أجندة جديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بأكملها، وليبيا “الغنية بالنفط” بموقعهاالاستراتيجي جزء منها -على حد قولها-. وجددت “ويليامز” دعمها لدعوات السلطات الليبية المتكررة للقوات الأجنبية بمغادرة ليبيا في أقرب وقت ممكن، مشيرة إلى أن وجود القوات الأجنبية في ليبيا  يعد إهانة لـ”كرامة” الليبيين، وأن رحيلهم شرط أساسي لإجراء انتخابات نزيهة وآمنة. وفي سياق متصل أكدت “وليامز” أن المكالمة الهاتفية التي حدثت بين الرئيس السابق “دونالد ترامب” وخليفة حفتر فُسرت على أنها ضوء أخضر له، وليس أحمر لشنالهجوم على طرابلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *