الأخبار
الرئيسية / سياسة / بليحق: “لا يحق” للأعلى للدولة تبني أي مسودة لقانون الاستفتاء على الدستور

بليحق: “لا يحق” للأعلى للدولة تبني أي مسودة لقانون الاستفتاء على الدستور

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

قال المتحدث باسم مجلس النواب عبد الله بليحق إنه “لا يحق” للمجلس الأعلى للدولة اعتماد أو تبني أي مسودة لقانون الاستفتاء على الدستور؛ معللا ذلك بكونه اختصاصا أصيلا لمجلس النواب.

وأضاف بليحق، في تصريح للرائد، الأحد، أنه حسب الاتفاق السياسي، غير المعتمد لهذه اللحظة، الوجود الفعلي لمجلس الدولة لم يعلن بعد، مشيرا إلى أن موضوع الدستور لا يزال رهنا لدى القضاء الليبي بعد صدور حكم “ببطلان” إجراءات إحالة مسودة الدستور إلى مجلس النواب من قبل محكمة استئناف البيضاء، مؤكدا أن الأمر لدى القضاء الليبي، وهو الوحيد من يحق له البت فيه.

وأوضح بليحق أن لدى مجلس النواب وقت كافٍ لمراجعة وإخراج قانون متكامل خالي من العيوب بقدر الإمكان بعد الانتهاء من الجدل الحاصل فيما يخص مسودة الدستور.

وبخصوص إجراء استفتاء على الدستور قبل خوض غمار الانتخابات مباشرة، قال بليحق، إنه لا ضير لدى مجلس النواب في الاثنين موضحا أن البلاد تمر بأزمة حقيقية، والمهم هو أن تخرج البلاد من وضع انقسام المؤسسات في الفترة المقبلة.

 

يذكر أن المجلس الأعلى للدولة تبنى مسودة مشروع لقانون الاستفتاء على الدستور، وصوت عليه الأسبوع المنصرم، ليتم تقديمه كمقترح لمجلس النواب.

عن محمد الأقطع

شاهد أيضاً

“وليامز”: إدارة “بايدن” لديها رغبة صادقة في مساعدة ليبيا

رأت مبعوثة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة سابقاً “ستيفاني ويليامز” أن إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” صادقة في نيتها مساعدة ليبيا، من خلال كبحالتدخل الأجنبي، والدفع نحو إجراء  الانتخابات . وقالت “وليامز” -لموقع ميدل إيست مونيتور البريطاني- السبت، إن الاهتمام الأمريكي المتجدد بليبيا يتجاوز مجرد مواجهة الوجود الروسي، وهي جزء من “سياسة شاملة” تجاه ليبيا، معتبرة أن   إدارة “بايدن” تبنت “موقفا قويا” بشأن ليبيا خلال الأشهر القليلة الماضية، لافتة إلى أن هذا الموقف يركز بشكل أساسي على الدفع نحو الانتخاباتكما هو مخطط لها. وأوضحت المبعوثة السابقة أن الولايات المتحدة يبدو أن لديها الآن أجندة جديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بأكملها، وليبيا “الغنية بالنفط” بموقعهاالاستراتيجي جزء منها -على حد قولها-. وجددت “ويليامز” دعمها لدعوات السلطات الليبية المتكررة للقوات الأجنبية بمغادرة ليبيا في أقرب وقت ممكن، مشيرة إلى أن وجود القوات الأجنبية في ليبيا  يعد إهانة لـ”كرامة” الليبيين، وأن رحيلهم شرط أساسي لإجراء انتخابات نزيهة وآمنة. وفي سياق متصل أكدت “وليامز” أن المكالمة الهاتفية التي حدثت بين الرئيس السابق “دونالد ترامب” وخليفة حفتر فُسرت على أنها ضوء أخضر له، وليس أحمر لشنالهجوم على طرابلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

|Weight loss drug lorcaserin|Where to get the best cbd oil available