الأخبار
الرئيسية / صحة / الفيتامينات.. هل تحمي من أمراض القلب؟

الفيتامينات.. هل تحمي من أمراض القلب؟

تعتبر أمراض القلب من أخطر الأمراض على حياة وصحة الإنسان، لأن مرض القلب يعني تأذي كل أعضاء الجسم، ولزمن طويل لم تكن العلاقة بين أمراض القلب والفيتامينات واضحة، حتى ظهرت دراسات علمية تكشف عن خفايا هذه العلاقة، فقد بينت أن بعض الفيتامينات يمكن أن تعرّض القلب للإصابة ببعض الأمراض، وفي المقابل كان لبعض الفيتامينات دور وقائي في حماية القلب من بعض الأمراض الخطرة الأخرى.

وسنتناول في هذا المقال إحدى هذه الدراسات التي تربط بين “أمراض القلب الوعائية Cardiovascular Disease” وتناول الفيتامينات، لكن لنتعرف في البداية على المقصود بأمراض القلب الوعائية.

* ما هي الأمراض القلبية الوعائية؟
تعرف الأمراض القلبية الوعائية على أنها مجموعة من الاضطرابات التي تصيب القلب والأوعية الدموية، وتشمل هذه الاضطرابات:

. 1جلطات الأوردة العميقة Deep vein thrombosis أو جلطات الشريان الرئوي Pulmonary embolism، وهي الجلطات الدموية التي تظهر في أوردة الساقين ويمكنها الانتقال إلى القلب والرئتين.

. 2أمراض القلب الروماتزمية Rheumatic heart diseases ، وهي الأضرار التي تصيب العضلة القلبية وصمامات القلب جرّاء حمى روماتزمية ناجمة عن جراثيم العقديات.

. 3أمراض الشرايين الطرفية، وهي الأمراض التي تصيب الأوعية الدموية التي تغذي الذراعين والساقين.

. 4أمراض القلب التاجية Coronary heart diseases، وهي الأمراض التي تصيب أوعية الدم التي تغذي عضلة القلب.

. 5الأمراض الدماغية الوعائية، وهي الأمراض التي تصيب الأوعية التي تغذي الدماغ.

. 6أمراض القلب الخلقية Congintal heart disease، وهي التشوّهات التي تُلاحظ عند الولادة في القلب والأوعية الدموية.

وحسب تقرير صادر عن منظمة الصحة العالمية عام 2015، فإن الأمراض القلبية الوعائية تأتي في صدارة أسباب الوفيات في جميع أنحاء العالم؛ ذلك أنّ عدد الوفيات الناجمة عنها يفوق عدد الوفيات الناجمة عن أيّ من أسباب الوفيات الأخرى؛ فقد قضى نحو 17.5 مليون نسمة نحبهم جرّاء الأمراض القلبية الوعائية في عام 2012، ممّا يمثّل 31% من مجموع الوفيات التي وقعت في العالم نفسه، ومن أصل مجموع تلك الوفيات حدثت 7.4 ملايين حالة وفاة بسبب الأمراض القلبية التاجية، وحدثت 6.7 ملايين حالة جرّاء السكتات الدماغية.

* ما تقوله الدراسات العلمية
في دراسة عشوائية أجريت من قبل جمعية القلب الأميركية على ما يقرب من 15 ألف رجل من متوسطي وكبار العمر، وجد الباحثون أن تناول الفيتامينات اليومية – وبعد أكثر من 10 سنوات من المتابعة والعلاج – لم تؤدِ إلى الحد من وقوع الأمراض القلبية الوعائية الرئيسية والنوبات القلبية والسكتات الدماغية أو حتى الوفاة الناجمة عن الأمراض القلبية.

ولم يجد الباحثون أي تأثير كبير للفيتامينات اليومية على معدلات قصور القلب الاحتقاني والذبحة الصدرية وضيق الشرايين التاجية، وأيضاً فإن تأثير الفيتامينات اليومية على السكتة الدماغية الكلية، وأمراض القلب والأوعية الدموية الأخرى، لم يختلف بين الرجال المصابين أو غير المصابين بالأمراض القلبية الوعائية في بداية الدراسة.

لقد لاحظت الدراسة أن الكثير من البالغين في الولايات المتحدة يتناولون مكملات الفيتامينات لوقاية أنفسهم من الأمراض المزمنة أو للصحة العامة والرفاهية، وهم يعتقدون أنهم يستمدون الفوائد من المكملات الغذائية حتى يجنبوا أنفسهم خطر التعرض للمشكلات الصحية الأخرى، مثل احتشاء عضلة القلب أو السكتة الدماغية في المستقبل.

صحيح أن الفيتامينات المتعددة تستخدم لمنع نقص الفيتامينات والمعادن، إلا أن هناك تصوراً بأن الفيتامينات المتعددة قد تمنع أمراض القلب والأوعية الدموية، وقد أظهرت الدراسات الرصدية وجود ارتباطات غير متناسقة بين الاستخدام المنتظم للفيتامينات وهذه الأمراض القلبية.

ويشير الباحثون إلى أن البيانات القوية من التجارب المتعددة تؤكد بوضوح أن الأمراض القلبية الوعائية لا يمكن الوقاية منها أو معالجتها بالفيتامينات.

* كيف نقي أنفسنا؟
للأسف تقوم بعض الشركات بتقديم ادعاءات مضللة عن المكملات الغذائية، وهذه الادعاءات تبعد الناس عن أساليب الوقاية الفعالة من أمراض القلب الوعائية؛ ومن أهم هذه الأساليب ما يأتي:

– تناول الأطعمة الصحية والابتعاد عن الأطعمة الجاهزة والوجبات السريعة.
– تجنب منتجات التبغ بكل أشكالها.
– ممارسة التمارين بانتظام.

أما بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مستويات عالية من عوامل الخطر أو الأشخاص المصابون فعلا بالأمراض القلبية السابقة فعليهم تناول الأدوية الفعالة التي تعالج أمراضهم بشكل مباشر، ولا يشترط مواظبتهم على تناول الفيتامينات.

_____

المصدر/ موقع صحتك.

عن ADEL Traplsi

شاهد أيضاً

8 أعراض لنزلات البرد.. دليلك للتعافي منها بسرعة

يصيب الزكام الشائع الملايين كل عام، ويمكن أن يحدث في أي وقت، ولكن معظم الناس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *