الأخبار
الرئيسية / سياسة / الساعدي: 30 ألف مهاجر غير قانوني داخل مراكز الإيواء في ليبيا هذا العام

الساعدي: 30 ألف مهاجر غير قانوني داخل مراكز الإيواء في ليبيا هذا العام

قال المستشار الإعلامي لجهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية ميلاد الساعدي، الثلاثاء، إن قرابة 30 ألف مهاجر غير قانوني دخلوا مراكز إيواء الجهاز خلال عام 2017.

وأضاف الساعدي في تصريح للرائد، أن عدد المهاجرين غير القانونيين الذين رحلوا، بالتعاون مع المنظمة الدولية للهجرة، منذ مطلع العام الحالي بلغ حوالي 13 ألف مهاجر من مختلف الجنسيات، مشيرًا إلى تعاون غالبية الدول الإفريقية في ترحيل رعاياها من ليبيا.

وأوضح الساعدي ردًا على تقرير منظمتي الدولية للهجرة، واليونسيف، عن وجود 36 ألف طفل ضمن المهاجرين غير القانونيين في ليبيا، أن الأعداد كبيرة، ولم نحصرها بعد، مؤكدا أن ليبيا ليست مسؤولة عن تهجير هذا العدد من المهاجرين من أوطانهم.

وبيّن المستشار أن ليبيا تعاني من وجود هؤلاء المهاجرين على أرضها، متحملة الأعباء المادية، والمعنوية، والصحية؛ لرعايتهم وإنقاذهم، وإيوائهم إلى أن يعودوا إلى بلدانهم، وفق قوله.

وأرجع الساعدي قلة إمكانيات جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية إلى الأزمة المالية، والمعيشية التي تمر بها البلاد، مشيرًا إلى حاجة الجهاز إلى ميزانيات “كبيرة”؛ لتوفير الخدمات لمراكز الإيواء والإعاشة اللازمة للمهاجرين في ليبيا، وفق تعبيره.

الجدير بالذكر أن منظمة الهجرة الدولية أعلنت ترحيل نحو 15 ألف مهاجر غير قانوني من ليبيا إلى أوطانهم منذ بداية العام الحالي.

عن Journalist

شاهد أيضاً

“وليامز”: إدارة “بايدن” لديها رغبة صادقة في مساعدة ليبيا

رأت مبعوثة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة سابقاً “ستيفاني ويليامز” أن إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” صادقة في نيتها مساعدة ليبيا، من خلال كبحالتدخل الأجنبي، والدفع نحو إجراء  الانتخابات . وقالت “وليامز” -لموقع ميدل إيست مونيتور البريطاني- السبت، إن الاهتمام الأمريكي المتجدد بليبيا يتجاوز مجرد مواجهة الوجود الروسي، وهي جزء من “سياسة شاملة” تجاه ليبيا، معتبرة أن   إدارة “بايدن” تبنت “موقفا قويا” بشأن ليبيا خلال الأشهر القليلة الماضية، لافتة إلى أن هذا الموقف يركز بشكل أساسي على الدفع نحو الانتخاباتكما هو مخطط لها. وأوضحت المبعوثة السابقة أن الولايات المتحدة يبدو أن لديها الآن أجندة جديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بأكملها، وليبيا “الغنية بالنفط” بموقعهاالاستراتيجي جزء منها -على حد قولها-. وجددت “ويليامز” دعمها لدعوات السلطات الليبية المتكررة للقوات الأجنبية بمغادرة ليبيا في أقرب وقت ممكن، مشيرة إلى أن وجود القوات الأجنبية في ليبيا  يعد إهانة لـ”كرامة” الليبيين، وأن رحيلهم شرط أساسي لإجراء انتخابات نزيهة وآمنة. وفي سياق متصل أكدت “وليامز” أن المكالمة الهاتفية التي حدثت بين الرئيس السابق “دونالد ترامب” وخليفة حفتر فُسرت على أنها ضوء أخضر له، وليس أحمر لشنالهجوم على طرابلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Virile mane ingredients|Diet to lose weight and build muscle male|How to pass drug test thc oil