الأخبار
الرئيسية / سياسة / اغتيال عميد بلدية مصراتة يلقى ردود فعل محلية ودولية واسعة

اغتيال عميد بلدية مصراتة يلقى ردود فعل محلية ودولية واسعة

شهدت حادثة اغتيال عميد بلدية مصراتة محمد شتيوي ردود فعل محلية ودولية واسعة، مستنكرة ومدينة لهذه الحادثة إضافة إلى مطالبات بتقديم الجناة إلى العدالة.

واغتيل شتيوي ليلة الاثنين أثناء عودته من  تركيا حيث عارضت مجموعة مسلحة مجهولة الهوية بمصراتة، سيارته واقتادته ليعثر على جثته قرب مشفى الصفوة بالمدينة.

بلدي مصراتة ينعي عميده

ونعى مجلس مصراتة البلدي، عميده محمد شتيوي قائلا “نعزي أنفسنا ومدينة مصراتة وليبيا عامة بهذا المصاب الجلل، نسأل الله أن يتقبله بالرضى والرحمة، وأن يدخله فسيح جناته”

وأعلن المجلس البلدي مصراتة، حدادًا لمدة ثلاثة أيام؛ لاغتيال عميد البلدية شيتوي، وتعطيل كافة المؤسسات الحكومية بالبلدية، وفق المجلس.

الاغتيال عمل “إرهابي”

وأدان المجلس الرئاسي جريمة اغتيال عميد بلدية مصراتة محمد شتيوي واصفا إياها “بالعمل الإرهابي” داعيا كافة السياسيين الليبيين للتوحد في مواجهة ما وصفها بقوى الشر والعدوان.

وقال الرئاسي إن “جريمة” الاغتيال “البشعة” أرتُكبت عن سبق إصرار وترصد مستهدفة شخصية وطنية تعد رمزا من رموز “الاعتدال والتسامح” وفق قوله.

النواب يستنكر

من جهته استنكر مجلس النواب بـ “أشد العبارات” اغتيال عميد بلدية مصراتة محمد شيتوي واصفا الحادثة بـ “العمل الإرهابي الجبان”.

وطالب المجلس بملاحقة الجناة وتقديمهم إلى العدالة؛ لينالوا جزاءهم، ومتقدما بأحر التعازي إلى أهالي مدينة مصراتة وأسرة الفقيد.

الأعلى للدولة القصاص سيطال مرتكبي “الجريمة”

وأدان المجلس الأعلى للدولة جريمة اغتيال محمد شتيوي مؤكدا أن العدل و”القصاص” سيطال مرتكبي الجريمة “مهما طال الزمن”.

واستنكر المجلس كل مظاهر الفوضى والجريمة التي لا تستثنى أحدًا، وتنتهك كل المبادئ الإسلامية والإنسانية مقدما أحر التعازي لذوي الفقيد.

العدالة والبناء يدعو لملاحقة الجناة

وفي سياق ذي صلة استنكر حزب العدالة والبناء حادثة اغتيال عميد بلدية مصراتة محمد شتيوي، داعيًا الجهات الأمنية بالمدينة إلى ملاحقة الجناة، وكشفهم والقصاص منهم.

وطالب الحزب أهالي مدينة مصراتة برفع الغطاء الاجتماعي عن “المستهترين” بأمن وسلامة الناس، داعيا الأهالي إلى مزيدٍ من التلاحم والتآخي والتحلي بالحكمة ونبذِ الفتنة والفرقة.

صوان الحادثة عمل “إرهابي وبشع”

أدان رئيس حزب العدالة والبناء محمد صوان حادثة اغتيال عميد بلدية مصراتة، واصفا الحادثة بالعمل الإرهابي “البشع” والجبان.

ودعا صوان، الجهات الأمنية بمصراتة إلى ضرورة “ملاحقة المجرمين” وتقديمهم للعدالة، منوها بأنه على أهالي المدينة ضبط النفس، و”عدم الانجرار وراء الفتنة، وعدم الاستماع إلى مثيريها”.

الهريش: ينعي شيتوي

ونعى عضو مجلس مصراتة البلدي أبوبكر الهريش جريمة اغتيال عميد البلدية محمد شتيوي، واصفًا إياها بـ “الجبانة” داعيا الله أن يتقبله برحمته، و”أن يبوء بإثمه الجبان الذي غدر به”.

السفارة الإيطالية: مصراتة ستسير على خطي عميدها

أما على الصعيد الدولي فقالت السفارة الإيطالية في ليبيا، إن مدينة مصراتة ستسير على خطى عميدها المغدور نحو السلام. بحسب السفارة

وقدمت السفارة تعازيها لأهالي مدينة مصراتة في فقدان عميد البلدية محمد شتيوي، مشيدة بدوره في السعي إلى تحقيق الاتفاق السياسي ونشر الوفاق والوئام بين الليبيين.

تركيا تستنكر الحادثة

وفي ثاني استنكار دولي أدانت الخارجية التركية “بشدة” اغتيال عميد بلدية مصراتة، محمد شتيوي، واصفة إياه بـ “البشعة” ويستهدف الاستقرار في مدينة مصراتة.

وأعربت الخارجية، عن تعازيها لأسرة العميد وليبيا حكومة وشعبًا، راجيةً القبض على الفاعلين بأقرب وقت، وتسليمهم للعدالة.

فرنسا: شتيوي شخصية معروفة باعتدالها

من جانبها أدانت وزارة الخارجية الفرنسية، اغتيال محمد شتيوي، واصفة الحادثة بالعمل “الجبان” الذي استهدف شخصية معروفة باعتدالها.

وأوضحت الخارجية الفرنسية، أن عملية اغتيال اشيتوي تؤكد الحاجة الملحة للتوصل إلى حلّ سياسي في ليبيا، وفق تعبيرها.

واستمرارا لردود الفعل الدولية وصف سفير بريطانيا لدى ليبيا، بيتر مليت، اغتيال عميد بلدية مصراتة محمد شتيوي بـ “الجريمة النكراء”، معبرا عن حزنه “البالغ” لمقتله.

ومع كل هذه الإدانات والاستنكارات لهذه الحادثة تسعى الأجهزة الأمنية بمدينة مصراتة من خلال تحقيقاتها إلى القاء القبض على الجناة وتقديمهم للعدالة.

عن Senior Editor

شاهد أيضاً

هايكو ماس: نعمل على تحقيق إجراء الانتخابات وانسحاب جميع المقاتلين الأجانب من ليبيا

قال وزير الخارجية الألماني “هايكو ماس” الأربعاء، إن إجراء الانتخابات في الـ24 من ديسمبر وانسحاب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *