الأخبار
الرئيسية / سياسة / اتفاق على إنشاء غرفة ليبية إيطالية مشتركة لمكافحة تهريب البشر

اتفاق على إنشاء غرفة ليبية إيطالية مشتركة لمكافحة تهريب البشر

اتفق رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج خلال اجتماعه، السبت، في طرابلس، بوزير الداخلية الإيطالي ماركو مينيتي، على إنشاء غرفة مشتركة “لمكافحة المهربين والمتاجرين بالبشر”، تتكون من ممثلين عن النائب العام الليبي، وخفر السواحل، وجهاز الهجرة غير الشرعية، وجهاز المخابرات، ونظرائهم الإيطاليين.

وأعلن مينيتي، بحسب الصفحة الرسمية لحكومة الوفاق، مساهمة إيطاليا بـ 35 مليون يورو لدعم الغرفة، وتأمين الجنوب الليبي، ومساعدة البلديات التي تضررت من عمليات التهريب والهجرة غير القانونية، مشيدًا “بنجاح” خفر السواحل الليبي في إنقاذ عشرات الآلاف من المهاجرين غير القانونيين.

في المقابل، أكد السراج، خلال الاجتماع الذي حضره وزير الداخلية المفوض، وآمر خفر السواحل، والسفير الإيطالي لدي ليبيا، ضرورة التركيز على ملاحقة “شبكات تهريب البشر” سواء أكانت في ليبيا، أو إفريقيا، أو أوروبا، منوهًا إلى أهمية التعاون في تأمين حدود ليبيا الجنوبية التي يتدفق منها المهاجرون .

يذكر أن السراج كان قد أكّد دعم الولايات الأميركية وألمانيا لليبيا في عدم توطين المهاجرين غير القانونيين فيها، وضرورة الضغط على الدول المصدرة للمهاجرين لإعادة رعاياها.

عن Journalist

شاهد أيضاً

“وليامز”: إدارة “بايدن” لديها رغبة صادقة في مساعدة ليبيا

رأت مبعوثة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة سابقاً “ستيفاني ويليامز” أن إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” صادقة في نيتها مساعدة ليبيا، من خلال كبحالتدخل الأجنبي، والدفع نحو إجراء  الانتخابات . وقالت “وليامز” -لموقع ميدل إيست مونيتور البريطاني- السبت، إن الاهتمام الأمريكي المتجدد بليبيا يتجاوز مجرد مواجهة الوجود الروسي، وهي جزء من “سياسة شاملة” تجاه ليبيا، معتبرة أن   إدارة “بايدن” تبنت “موقفا قويا” بشأن ليبيا خلال الأشهر القليلة الماضية، لافتة إلى أن هذا الموقف يركز بشكل أساسي على الدفع نحو الانتخاباتكما هو مخطط لها. وأوضحت المبعوثة السابقة أن الولايات المتحدة يبدو أن لديها الآن أجندة جديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بأكملها، وليبيا “الغنية بالنفط” بموقعهاالاستراتيجي جزء منها -على حد قولها-. وجددت “ويليامز” دعمها لدعوات السلطات الليبية المتكررة للقوات الأجنبية بمغادرة ليبيا في أقرب وقت ممكن، مشيرة إلى أن وجود القوات الأجنبية في ليبيا  يعد إهانة لـ”كرامة” الليبيين، وأن رحيلهم شرط أساسي لإجراء انتخابات نزيهة وآمنة. وفي سياق متصل أكدت “وليامز” أن المكالمة الهاتفية التي حدثت بين الرئيس السابق “دونالد ترامب” وخليفة حفتر فُسرت على أنها ضوء أخضر له، وليس أحمر لشنالهجوم على طرابلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Numbness in shoulder erectile dysfunction|Phen weight loss drugs|How often should i vape my cbd