الأخبار
الرئيسية / سياسة / تفعيل الأمن بسرت: افتقار للإمكانيات اللازمة يعزز تواجد تنظيم الدولة في سرت

تفعيل الأمن بسرت: افتقار للإمكانيات اللازمة يعزز تواجد تنظيم الدولة في سرت

قال رئيس لجنة تفعيل الأجهزة الأمنية بسرت الزروق اسويطي إن افتقار اللجنة للإمكانيات العسكرية اللازمة يعزز من تواجد تنظيم الدولة جنوب سرت.

وحذّر اسويطي، في تصريح للرائد، اليوم الاثنين، من أن التنظيم قد يشن هجمات انتقامية في عدد من المدن الليبية ثأرًا لهزيمته بمدينة سرت، منوها أن التنظيم هدد أشخاصًا في سرت باستهدافهم بسبب؛ عدم وقوفهم معه في مواجهة قوات البنيان المرصوص.

وأضاف رئيس اللجنة أن الحد من تواجد تنظيم الدولة بالمنطقة يتطلب تدريب العناصر الأمنية التابعة لمديرية أمن سرت، وجهاز المباحث العامة، إضافة إلى دعم الأجهزة الأمنية بالمدينة بمعدات لوجستية؛ تساعد في الكشف عن خلايا التنظيم، والقبض عليهم قبل أن يتمكنوا من التجمع ولملمة صفوفهم، وفق قوله.

وأوضح اسويطي أن أغلب مقاتلي التنظيم غير ليبيين فارون من بلدانهم وعلى دول الجوار تكثيف مراقبتها للحدود المشتركة مع ليبيا والتعاون.

وبيّن رئيس اللجنة أن الحكومة لم تقدم لهم أي دعم باستثناء دعم مديرية أمن سرت بمبلغ 2 مليون دينار، أوقفه ديوان المحاسبة؛ لتأكد من سلامة أوجه صرفه، موضحًا أن هذا المبلغ “غير كافٍ لتجهيز قسم الشرطة فما بالك بمديرية أمن كاملة” تغطي مساحة واسعة من سرت.

وكان رئيس لجنة تفعيل الأجهزة الأمنية بسرت الزروق اسويطي، قد صرح للرائد في وقت سابق أن تنظيم الدولة يُلملم صفوفه جنوب المدينة تمهيدًا للعودة إليها، وفق تعبيره.

 

يُذكر أن لجنة تفعيل الأجهزة الأمنية بمدينة سرت كانت قد فعلت مديرية أمن سرت، وجهاز الهجرة غير الشرعية، وجهاز البحث الجنائي، ومصلحة الجوازات والجنسية، إضافة إلى تفعيل مصلحة الأحوال المدنية.

عن Senior Editor

شاهد أيضاً

“وليامز”: إدارة “بايدن” لديها رغبة صادقة في مساعدة ليبيا

رأت مبعوثة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة سابقاً “ستيفاني ويليامز” أن إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” صادقة في نيتها مساعدة ليبيا، من خلال كبحالتدخل الأجنبي، والدفع نحو إجراء  الانتخابات . وقالت “وليامز” -لموقع ميدل إيست مونيتور البريطاني- السبت، إن الاهتمام الأمريكي المتجدد بليبيا يتجاوز مجرد مواجهة الوجود الروسي، وهي جزء من “سياسة شاملة” تجاه ليبيا، معتبرة أن   إدارة “بايدن” تبنت “موقفا قويا” بشأن ليبيا خلال الأشهر القليلة الماضية، لافتة إلى أن هذا الموقف يركز بشكل أساسي على الدفع نحو الانتخاباتكما هو مخطط لها. وأوضحت المبعوثة السابقة أن الولايات المتحدة يبدو أن لديها الآن أجندة جديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بأكملها، وليبيا “الغنية بالنفط” بموقعهاالاستراتيجي جزء منها -على حد قولها-. وجددت “ويليامز” دعمها لدعوات السلطات الليبية المتكررة للقوات الأجنبية بمغادرة ليبيا في أقرب وقت ممكن، مشيرة إلى أن وجود القوات الأجنبية في ليبيا  يعد إهانة لـ”كرامة” الليبيين، وأن رحيلهم شرط أساسي لإجراء انتخابات نزيهة وآمنة. وفي سياق متصل أكدت “وليامز” أن المكالمة الهاتفية التي حدثت بين الرئيس السابق “دونالد ترامب” وخليفة حفتر فُسرت على أنها ضوء أخضر له، وليس أحمر لشنالهجوم على طرابلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Cialis free sample voucher|Strawberry smoothie for weight loss|cbd sold near me