الأخبار
الرئيسية / سياسة / تضارب الأنباء حول التوصل لاتفاق نهائي لآلية اختيار أعضاء الرئاسي

تضارب الأنباء حول التوصل لاتفاق نهائي لآلية اختيار أعضاء الرئاسي

نفت عضو لجنة التعديلات عن المجلس الأعلى للدولة آمنة امطير التوصل لاتفاق حول آلية اختيار المجلس الرئاسي.

وأوضحت امطير في تصريح للرائد، الأحد، أن كل المقترحات طور الدراسة ولا توافق حتى الآن.

من جهته، أكد عضو لجنة التعديلات عن مجلس النواب حسن الزرقاء أن الجانبين توصلا إلى آلية اختيار أعضاء المجلس الرئاسي، والتي تتمثل في آلية القوائم.

وأضاف حسن، بحسب ما نشر الموقع الرسمي لمجلس النواب، الأحد، أن لجنتي التعديل ستناقش الاثنين الكيفية التي تتم بها آلية القوائم، بالإضافة لمناقشة المادة الثامنة، ومهام القائد الأعلى، وإعادة هيكلة المجلس الأعلى للدولة.

وفي سياق ذي صلة، قالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، الأحد، إن اللقاء مع لجنتي صياغة تعديل الاتفاق السياسي، ركز على آلية اختيار المجلس الرئاسي ورئيس الوزراء بالإضافة إلى مناقشة صلاحيات المجلس الرئاسي والحكومة.

وأوضحت البعثة عبر صفحتها الرسمية، أن الأعضاء أكدوا ضرورة الإسراع في تحقيق النتائج لإجراءات الانتخابات في أقرب وقت بغية إنهاء المرحلة الانتقالية.

يذكر أن الجولة الثانية من اجتماع لجنتي مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة، لصياغة التعديلات على الاتفاق السياسي، بدأت السبت الماضي، في مقر البعثة الأممية بـتونس.

عن Backup Only

شاهد أيضاً

“وليامز”: إدارة “بايدن” لديها رغبة صادقة في مساعدة ليبيا

رأت مبعوثة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة سابقاً “ستيفاني ويليامز” أن إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” صادقة في نيتها مساعدة ليبيا، من خلال كبحالتدخل الأجنبي، والدفع نحو إجراء  الانتخابات . وقالت “وليامز” -لموقع ميدل إيست مونيتور البريطاني- السبت، إن الاهتمام الأمريكي المتجدد بليبيا يتجاوز مجرد مواجهة الوجود الروسي، وهي جزء من “سياسة شاملة” تجاه ليبيا، معتبرة أن   إدارة “بايدن” تبنت “موقفا قويا” بشأن ليبيا خلال الأشهر القليلة الماضية، لافتة إلى أن هذا الموقف يركز بشكل أساسي على الدفع نحو الانتخاباتكما هو مخطط لها. وأوضحت المبعوثة السابقة أن الولايات المتحدة يبدو أن لديها الآن أجندة جديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بأكملها، وليبيا “الغنية بالنفط” بموقعهاالاستراتيجي جزء منها -على حد قولها-. وجددت “ويليامز” دعمها لدعوات السلطات الليبية المتكررة للقوات الأجنبية بمغادرة ليبيا في أقرب وقت ممكن، مشيرة إلى أن وجود القوات الأجنبية في ليبيا  يعد إهانة لـ”كرامة” الليبيين، وأن رحيلهم شرط أساسي لإجراء انتخابات نزيهة وآمنة. وفي سياق متصل أكدت “وليامز” أن المكالمة الهاتفية التي حدثت بين الرئيس السابق “دونالد ترامب” وخليفة حفتر فُسرت على أنها ضوء أخضر له، وليس أحمر لشنالهجوم على طرابلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Erectile dysfunction suction device|How to reduce stomach fat exercise|elevate hemp extract mints