الأخبار
الرئيسية / بلديات / مراقبو التعليم بيفرن والأصابعة وغدامس يعبّرون عن استيائهم من صيانة المدارس بالبلديات

مراقبو التعليم بيفرن والأصابعة وغدامس يعبّرون عن استيائهم من صيانة المدارس بالبلديات

أعرب مراقبو التعليم ببلديات يفرن والأصابعة وغدامس، السبت، عن استيائهم من إجراءات وزارة التعليم فيما يخص صيانة المدارس بالبلديات.

 

وأضاف مراقبو البلديات المذكورة، خلال اجتماع وزارة التعليم مع مراقبي التعليم ببلديات جبل نفوسة والساحل الغربي، أن الوزارة لم تزودهم ببنود الصيانة التي ستُنجز، بالإضافة إلى عدم إطلاعهم على المدارس المستهدفة بالصيانة داخل نطاق بلدياتهم، وعدم إدراج كل المدارس المتهالكة في القائمة المستهدفة بالصيانة.

 

من جهته، أوضح وكيل وزارة التعليم عادل جمعة، أن هناك قرابة 1006 مشاريع إنشائية تعليمية متوقفة، مشيرًا إلى أنه لم تُنشأ أي مدرسة جديدة في البلاد منذ 25 عامًا، في ظل وجود نحو 300 مدرسة صفيح، حسب قوله.

 

وفي السياق ذاته، أكد مدير مكتب مشروعات المصلحة في منطقة الجميل، أن المدراس التي لم تدخل في قائمة أعمال الصيانة السريعة، هي إحدى ثلاث، إما أنها بحاجة لأعمال صيانة شاملة، أو أنها مبنية بالجهود الذاتية ولم تستوفِ إجراءاتها القانونية، أو هي ضمن المشاريع المتوقفة وهي بحاجة لاستكمالها من طرف الجهات المتعاقَد معها سابقًا.

 

وفي تعليقه على ميزانية الطوارئ، بيّن عادل جمعة أن الميزانية تُصرف وفقًا للتصور الذي يُعدّه مراقب التعليم بالبلدية، مطالبًا مراقبي التعليم بتحديد المشاكل في صرف الميزانية، ومخاطبة الوزارة من أجل التواصل مع وزارة المالية لتذليل الصعاب، حسب ما نشرت صفحة وزارة التعليم الرسمية.

 

واستعرض الاجتماع، الذي عقد في قاعة الاجتماعات بمقر المجلس البلدي جادو، الموقف التنفيذي لتسكين المَلاك الوظيفي في المؤسسات التعليمية، وآخر مستجدات تنظيم الاحتياط في مراقبات التعليم بالبلديات.

 

يذكر أن الاجتماع ضم مراقبي التعليم ببلديات “جادو، نالوت، الزنتان، غريان، الرجبان، يفرن، الرحيبات، باطن الجبل، الجميل، نسمة، مزدة ، المشاشية، ظاهر الجبل، صبراتة، الزاوية، رقدالين، زلطن، صرمان، الزاوية الغرب، جنوب الزاوية، الحرابة، العجيلات، زوارة”.

عن Backup Only

شاهد أيضاً

تأثر غرب ليبيا بمنخفض جوي مصحوب برياح نشطة مثيرة للأتربة

توقع المركز الوطني لمكافحة الأمراض الجمعة، تأثر مناطق غرب ليبيا بامتداد منخفض جوي مصحوب برياح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *