الأخبار
الرئيسية / تكنولوجيا / بين آبل وسامسونج.. كيف تغيّرت أسعار الهواتف الذكية منذ عقد من الزمن

بين آبل وسامسونج.. كيف تغيّرت أسعار الهواتف الذكية منذ عقد من الزمن

فتحت الأجيال الجديدة من هواتف “آبل” و”سامسونج” الباب أمام شرائح سعرية جديدة بعدما قرعت الأولى باب الـ 1000 دولار في “آيفون إكس” iPhone X، في حين تأخّرت الثانية بخطوة واحدة في “نوت 8” الذي يبدأ سعره من 930 دولارا أمريكيا تقريبًا.

 

الخطوات السابقة تعني أن جميع الشركات ستسير في الطريق نفسه مُستقبلًا دون خوف، ولعل شركة “ون بلس” الصينية خير مثال على تلك الشجاعة، فهي دخلت سوق الهواتف الذكية بهاتف سعره 299 دولارا أمريكيا، وتبيع الآن هاتف “ون بلس 5” بسعر يبدأ من 479 دولارا أمريكيا، وهذا بعد أربع سنوات تقريبًا منذ دخولها هذا المُعترك.

 

على أرض الواقع، تبقى “آبل” و”سامسونج” المُحرّك الرئيسي بشكل أو بآخر للأسعار، ففي 2007 وعند إطلاق الجيل الأول من “آيفون”، باعت “آبل” هاتفها بسعر يبدأ من 600 دولار تقريبًا، قبل أن تقوم بتخفيضه لاحقًا لـ 400 دولار عند الشراء من إحدى شركات الاتصالات المتعاقدة مع “آبل”.

 

في 2008، لم تخشَ “آبل” الانتقادات وعادت من جديد لرفع سعر “آيفون 3 جي” ليتراوح بين 600 و700 دولار أمريكي، واستمرّت على ذلك في “آيفون 3 جي إس”.

 

في 2010 تغيّر الوضع قليلًا، صحيح أن هواتف “آيفون 4” حافظت على السعر نفسه، إلا أن “سامسونج” دخلت بعائلة “جالاكسي إس” وبسعر يبدأ تقريبًا من 500 دولار أمريكي، لتبدأ المنافسة بشكل رسمي.

 

رفعت “سامسونج” سعر “جالاكسي إس 2” ليبدأ من 600 دولار، لترفع “آبل” سعر “آيفون 4 إس” كذلك ليبدأ من 650 دولارا، إلا أن أجهزة “جالاكسي نوت” جاءت بسعر 700 دولار أمريكي، وتكرّر النموذج نفسه أيضًا مع “جالاكسي إس 3″ و”آيفون 5″ و”نوت 2” الأغلى.

 

في 2013 تقريبًا قرّرت “سامسونج” رفع سعر “إس 4” ليبدأ من 650 دولارا ويتساوى مع “آيفون 5 إس” وقتها، مع الحفاظ على سعر “نوت 3” ونقطة البداية عند 700 دولار كذلك.

 

2015 كان عام التجزئة الكُبرى، فآبل قدّمت “آيفون 6″ بسعر يبدأ من 650 دولارا، و”آيفون 6 بلس” بسعر يبدأ من 750 دولارا تقريبًا، في حين قدّمت “سامسونج” جهاز “جالاكسي إس 5″ بسعر 650 دولارا، و”نوت 4” بسعر 700 دولار، وأخيرًا “نوت إيدج” بسعر يُقارب الـ 800 دولار أمريكي.

 

وعادت الشركة الكورية من جديد لرفع أسعار “إس 6” ليقترب من حاجز الـ 700 دولار، وقبله “آيفون 6 إس” بسعر 650 دولارا تقريبًا، وارتفعت كذلك أسعار هواتف “نوت 5” لتبدأ من 750 دولارا، ثم “إس 6 إيدج” بسعر يبدأ من 800 دولار تقريبًا.

 

في 2016، وجدت “سامسونج” ضالّتها ووضعت الأسعار التي تُرضيها في “جالاكسي إس 7” الذي بدأ من 700 دولار تقريبًا، ثم “إس 7 إيدج” بسعر يبدأ من 750 دولارا، لتنقل “نوت 7” لشريحة الـ 800 دولار فما فوق، أما “آبل”، فحافظت على الأسعار نفسها تقريبًا في “آيفون 7” و”7 بلس”، مع دخول “غوغل” بهواتف “بيكسل” و”بيكسل إكس إل” بمثل أسعار هواتف آبل.

 

أخيرًا، وفي 2017، قرّرت “سامسونج” بيع “إس 8″ بسعر يبدأ من 750 دولارا تقريبًا، و”إس 8 بلس” بسعر 850 دولار تقريبًا، و”نوت 8″ بسعر 930 دولار، أما “آبل” فقرّرت بيع الجيل الجديد بسعر يبدأ من 999 دولارا أمريكيا، لتفتح المجال أمام رؤية أجهزة بأسعار تبدأ من 900 دولار خلال 2018، في انتظار هواتف “غوغل” الجديدة لمعرفة السعر التي ستضعه الشركة.

 

المصدر:موقع عالم التقنية

عن Backup Only

شاهد أيضاً

آبل ستعلن عن 4 نسخ من آيفون 12 سعر أرخصها يبدأ بـ 700 دولار أمريكي “تسريبات”

أظهرت تسريبات جديدة من موقع AppleTrack تفاصيل شاملة حول سلسلة آيفون 12 القادمة في 13 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *