الأخبار
الرئيسية / سياسة / الحاسي: اقعيم ليس ضمن قواتنا ونرفض التعامل مع حكومة الوفاق

الحاسي: اقعيم ليس ضمن قواتنا ونرفض التعامل مع حكومة الوفاق

 

أكد آمر غرفة عمليات الكرامة عبدالسلام الحاسي رفضهم التعامل مع حكومة الوفاق على أي مستوى، نافيًّا تصريحات وكيل وزارة الداخلية بحكومة الوفاق فرج اقعيم، موضحًا أنه ليس ضمن قواتهم ولم تصدر إليه أي أوامر.

وأضاف الحاسي، في تصريحات صحفية، الثلاثاء، أن هذا الأمر “عارٍ عن الصحة وهو محض افتراء”، مشددًا على التزام الغرفة ببلاغ قائد عملية الكرامة خليفة حفتر، بعدم التعامل مع الأجسام الموازية التي تحاول “اغتصاب السلطة”.

وأوضح الحاسي أن أي أعمال من شأنها الإخلال بالأمن في مدينة بنغازي، وتسبب شرخًا في نسيجها الاجتماعي المترابط، سيتعرض فاعلها لمواجهة لا “هوادة فيها”، مؤكدًا أن كافة التركيبات في المدينة ملتفة حول عملية الكرامة، والسلطة الشرعية التي جاءت عبر صناديق الانتخابات.

يذكر أن  وكيل وزارة الداخلية بحكومة الوفاق فرج اقعيم، قال الثلاثاء خلال مؤتمر صحفي بـ بنغازي، إنه ليس لديهم أي مشاكل مع قائد عملية الكرامة خليفة حفتر، في مجال مكافحة الإرهاب.

وأضاف اقعيم، أنهم إلى هذه اللحظة يأخذون تعليماتهم من غرفة عمليات الكرامة برئاسة العقيد عبد السلام الحاسي، مؤكدًا استمرارهم في حربهم على الإرهاب.

وأوضح الوكيل، أنهم بصدد تفعيل غرفة أمنية مشتركة لبسط الأمن في مدينة بنغازي، بالتعاون مع كافة الأجهزة والوحدات العاملة في المدينة وضواحيها.

عن Backup Only

شاهد أيضاً

“وليامز”: إدارة “بايدن” لديها رغبة صادقة في مساعدة ليبيا

رأت مبعوثة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة سابقاً “ستيفاني ويليامز” أن إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” صادقة في نيتها مساعدة ليبيا، من خلال كبحالتدخل الأجنبي، والدفع نحو إجراء  الانتخابات . وقالت “وليامز” -لموقع ميدل إيست مونيتور البريطاني- السبت، إن الاهتمام الأمريكي المتجدد بليبيا يتجاوز مجرد مواجهة الوجود الروسي، وهي جزء من “سياسة شاملة” تجاه ليبيا، معتبرة أن   إدارة “بايدن” تبنت “موقفا قويا” بشأن ليبيا خلال الأشهر القليلة الماضية، لافتة إلى أن هذا الموقف يركز بشكل أساسي على الدفع نحو الانتخاباتكما هو مخطط لها. وأوضحت المبعوثة السابقة أن الولايات المتحدة يبدو أن لديها الآن أجندة جديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بأكملها، وليبيا “الغنية بالنفط” بموقعهاالاستراتيجي جزء منها -على حد قولها-. وجددت “ويليامز” دعمها لدعوات السلطات الليبية المتكررة للقوات الأجنبية بمغادرة ليبيا في أقرب وقت ممكن، مشيرة إلى أن وجود القوات الأجنبية في ليبيا  يعد إهانة لـ”كرامة” الليبيين، وأن رحيلهم شرط أساسي لإجراء انتخابات نزيهة وآمنة. وفي سياق متصل أكدت “وليامز” أن المكالمة الهاتفية التي حدثت بين الرئيس السابق “دونالد ترامب” وخليفة حفتر فُسرت على أنها ضوء أخضر له، وليس أحمر لشنالهجوم على طرابلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *