الأخبار
الرئيسية / سياسة / السراج يناقش مع رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي مكافحة الهجرة والتهريب

السراج يناقش مع رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي مكافحة الهجرة والتهريب

ناقش رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج، الثلاثاء، بطرابلس مع رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي ” بيتينا موشايدت” وقائد عملية صوفيا البحرية الاديميرال كريدندينو التعاون والتنسيق بين البحرية الليبية وعملية صوفيا.

وتناول اللقاء برامج التعاون المقررة في مواجهة عمليات الهجرة غير القانوينة والتي تشمل تدريب عناصر خفر السواحل وحرس الحدود؛ لمواجهة عصابات الاتجار بالبشر، والعمل بشكل وثيق في مجال تبادل المعلومات، وضرورة رفع الحظر عن تسليح وتجهيز خفر السواحل الليبي وبما يمكنه من مواجهة تلك “العصابات”.

ومن جانبه أشاد قائد عملية صوفيا بجهود المجلس الرئاسي لتحقيق الاستقرار في ليبيا، وما تحقق من نجاحات في هذا الاتجاه مشيرًا إلى جهود البحرية الليبية، والتنسيق بينها وبين عملية صوفيا في مواجهة الهجرة غير القانوينة.

كما أكد السراج انه يتطلع إلى أن تكون مكافحة تهريب الوقود فاعلة وأساسية بعد أن استجيب لطلبه وكلفت عملية صوفيا رسميًا بهذه المهمة، مطالبًا بتنظيم عمل المنظمات غير الحكومية التي ترسل قطع بحرية للمتوسط وحتى لا يتقاطع عملها مع ما تقوم به البحرية الليبية من مهام.

عن ADEL Traplsi

شاهد أيضاً

“وليامز”: إدارة “بايدن” لديها رغبة صادقة في مساعدة ليبيا

رأت مبعوثة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة سابقاً “ستيفاني ويليامز” أن إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” صادقة في نيتها مساعدة ليبيا، من خلال كبحالتدخل الأجنبي، والدفع نحو إجراء  الانتخابات . وقالت “وليامز” -لموقع ميدل إيست مونيتور البريطاني- السبت، إن الاهتمام الأمريكي المتجدد بليبيا يتجاوز مجرد مواجهة الوجود الروسي، وهي جزء من “سياسة شاملة” تجاه ليبيا، معتبرة أن   إدارة “بايدن” تبنت “موقفا قويا” بشأن ليبيا خلال الأشهر القليلة الماضية، لافتة إلى أن هذا الموقف يركز بشكل أساسي على الدفع نحو الانتخاباتكما هو مخطط لها. وأوضحت المبعوثة السابقة أن الولايات المتحدة يبدو أن لديها الآن أجندة جديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بأكملها، وليبيا “الغنية بالنفط” بموقعهاالاستراتيجي جزء منها -على حد قولها-. وجددت “ويليامز” دعمها لدعوات السلطات الليبية المتكررة للقوات الأجنبية بمغادرة ليبيا في أقرب وقت ممكن، مشيرة إلى أن وجود القوات الأجنبية في ليبيا  يعد إهانة لـ”كرامة” الليبيين، وأن رحيلهم شرط أساسي لإجراء انتخابات نزيهة وآمنة. وفي سياق متصل أكدت “وليامز” أن المكالمة الهاتفية التي حدثت بين الرئيس السابق “دونالد ترامب” وخليفة حفتر فُسرت على أنها ضوء أخضر له، وليس أحمر لشنالهجوم على طرابلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *