الأخبار
الرئيسية / سياسة / معارض إيطالي: يطالب حكومته بكشف اتفاقها مع أطراف ليبية لمكافحة الهجرة

معارض إيطالي: يطالب حكومته بكشف اتفاقها مع أطراف ليبية لمكافحة الهجرة

 

قال القيادي في المعارضة الإيطالية، لويجي دي مايو، الثلاثاء، إنه يريد أقصى قدر من الوضوح، بشأن الشخصيات التي تتعاون مع حكومة بلاده؛ لصد الهجرة غير القانونية، موضحًا أننا لا نستطيع التعامل مع “المنظمات الإجرامية”، حسب وصفه.

 

وأعلن مرشح رئاسة الوزراء في الانتخابات البرلمانية القادمة بإيطاليا دي مايو، في تصريحات لصحيفة كاتانيا، أن حكومةً نديرها نحن لن تدفع أبدًا أموالًا لأي شخص في ليبيا ضالع في تعذيب المهاجرين، وفق قوله.

 

وأوضح دي مايو، بحسب ما نقلت وكالة آكي الإيطالية، الثلاثاء، أن مشكلة الهجرة أصبحت عملًا تجارًيا، مطالبًا باتخاذ الإجراءات الضرورية؛ لإعادة المهاجرين لغرض اقتصادي لبلدانهم، والترحيب فقط بمن يحق له اللجوء السياسي في أوروبا، حسب تعبيره.

 

يذكر أن منظمة أطباء بلا حدود، قالت في خطاب وجهته المدة الماضية، لزعماء الاتحاد الأوروبي، إن احتجاز المهاجرين واللاجئين في ليبيا هو عمل يلفه الفساد بأكمله، ووصفته بالتجارة الرائجة وأشارت إلى ما يتعرض له المهاجرون في ليبيا من “أعمال خطف وتعذيب وابتزاز”، في ظل إرغامهم للعودة إلى ليبيا واحتجازهم فيها.

 

يشار إلى أن مصادر لوكالة “أسوشيتد برس” ذكرت في المدة الماضية، أن تراجع أعداد المهاجرين خلال شهري يوليو وأغسطس يرجع إلى اتفاق عُقد مع كتيبتين مسلحتين من مدينة صبراتة، وهي كتيبة 48 وكتيبة الشهيد أنس الدباشي.

عن Backup Only

شاهد أيضاً

“وليامز”: إدارة “بايدن” لديها رغبة صادقة في مساعدة ليبيا

رأت مبعوثة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة سابقاً “ستيفاني ويليامز” أن إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” صادقة في نيتها مساعدة ليبيا، من خلال كبحالتدخل الأجنبي، والدفع نحو إجراء  الانتخابات . وقالت “وليامز” -لموقع ميدل إيست مونيتور البريطاني- السبت، إن الاهتمام الأمريكي المتجدد بليبيا يتجاوز مجرد مواجهة الوجود الروسي، وهي جزء من “سياسة شاملة” تجاه ليبيا، معتبرة أن   إدارة “بايدن” تبنت “موقفا قويا” بشأن ليبيا خلال الأشهر القليلة الماضية، لافتة إلى أن هذا الموقف يركز بشكل أساسي على الدفع نحو الانتخاباتكما هو مخطط لها. وأوضحت المبعوثة السابقة أن الولايات المتحدة يبدو أن لديها الآن أجندة جديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بأكملها، وليبيا “الغنية بالنفط” بموقعهاالاستراتيجي جزء منها -على حد قولها-. وجددت “ويليامز” دعمها لدعوات السلطات الليبية المتكررة للقوات الأجنبية بمغادرة ليبيا في أقرب وقت ممكن، مشيرة إلى أن وجود القوات الأجنبية في ليبيا  يعد إهانة لـ”كرامة” الليبيين، وأن رحيلهم شرط أساسي لإجراء انتخابات نزيهة وآمنة. وفي سياق متصل أكدت “وليامز” أن المكالمة الهاتفية التي حدثت بين الرئيس السابق “دونالد ترامب” وخليفة حفتر فُسرت على أنها ضوء أخضر له، وليس أحمر لشنالهجوم على طرابلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

endurance spray|tablets to stop hunger|cbd face products