الأخبار
الرئيسية / سياسة / ستريت جورنال: تنظيم الدولة يحاول تجميع صفوفه في ليبيا

ستريت جورنال: تنظيم الدولة يحاول تجميع صفوفه في ليبيا

نشرت صحيفة وول ستريت جورنال، الثلاثاء، تقريرًا حول محاولات تنظيم الدولة إعادة ترتيب صفوفه في ليبيا ،وقالت الصحيفة إن تنظيم الدولة يحاول تشكيل خلايا سرية، وإعادة تجميع صفوفه بعد عام من خسارته مدينة سرت.

وأضاف تقرير وول ستريت أن من وصفهم بــ”الجهاديين” أنشأوا في الأشهر الماضية قواعد لهم خارج المدن الليبية، وقاموا بعمليات اختطاف لعدد من شاحنات الوقود بغية الحصول على المال، وابتزاز المهربين وفق ما صرح به مسؤولون ليبيون وأوربيون.

 

وذكر تقرير ستريت جورنال أن قيادات تنظيم الدولة طلبت من عناصرها مغادرة سوريا والتوجه نحو ليبيا؛ هربا من استهداف معاقلهم من قبل طائرات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية.

وفي سياق ذي صلة، شدد وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيرلسون في مؤتمر صحفي مع نظيره البريطاني بوريس جونسون عقب لقاء لندن، على خشيتهم من أن تصبح ليبيا مكانًا لولادة من وصفها بالمنظمات الإرهابية، أو توفير فرص لتنظيم الدولة لمعاودة الظهور في جزء آخر من العالم.

وكان عضو مجلس النواب عن دائرة النوفلية – السدرة عامر عمران نصر في تصريح خاص لـ الرائد في 3 سبتمبر الجاري قد أكد أن نشاط بقايا مسلحي تنظيم الدولة بدا ملحوظًا رغم التحذيرات المسبقة من ذلك، حيث أعادوا تنظيم صفوفهم بالقرب من حقل المبروك وتاقرفت وجنوب سرت ورأس لانوف وفق قوله.

واستهدف تنظيم الدولة أواخر أغسطس المنصرم بوابة النوفلية جنوب شرقي مدينة سرت بسيارة مفخخة يقودها انتحاري انفجرت في تجمع لعناصر عملية الكرامة مخلفًا وراءه عددًا من القتلى.

يشار إلى أن عناصر التنظيم نفذوا في 23 أغسطس المنصرم هجومًا على نقطة تفتيش جنوب شرق مدينة الجفرة تعرف ببوابة الفقها تسيطر عليها الكتيبة 131 التابعة لقوات عملية الكرامة وفق ما صرح به آمر كتيبة تاقرفت عبد الرحمن بشير لـ الرائد حيث بلغت حصيلة القتلى 12 جنديًا.

عن Backup Only

شاهد أيضاً

“وليامز”: إدارة “بايدن” لديها رغبة صادقة في مساعدة ليبيا

رأت مبعوثة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة سابقاً “ستيفاني ويليامز” أن إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” صادقة في نيتها مساعدة ليبيا، من خلال كبحالتدخل الأجنبي، والدفع نحو إجراء  الانتخابات . وقالت “وليامز” -لموقع ميدل إيست مونيتور البريطاني- السبت، إن الاهتمام الأمريكي المتجدد بليبيا يتجاوز مجرد مواجهة الوجود الروسي، وهي جزء من “سياسة شاملة” تجاه ليبيا، معتبرة أن   إدارة “بايدن” تبنت “موقفا قويا” بشأن ليبيا خلال الأشهر القليلة الماضية، لافتة إلى أن هذا الموقف يركز بشكل أساسي على الدفع نحو الانتخاباتكما هو مخطط لها. وأوضحت المبعوثة السابقة أن الولايات المتحدة يبدو أن لديها الآن أجندة جديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بأكملها، وليبيا “الغنية بالنفط” بموقعهاالاستراتيجي جزء منها -على حد قولها-. وجددت “ويليامز” دعمها لدعوات السلطات الليبية المتكررة للقوات الأجنبية بمغادرة ليبيا في أقرب وقت ممكن، مشيرة إلى أن وجود القوات الأجنبية في ليبيا  يعد إهانة لـ”كرامة” الليبيين، وأن رحيلهم شرط أساسي لإجراء انتخابات نزيهة وآمنة. وفي سياق متصل أكدت “وليامز” أن المكالمة الهاتفية التي حدثت بين الرئيس السابق “دونالد ترامب” وخليفة حفتر فُسرت على أنها ضوء أخضر له، وليس أحمر لشنالهجوم على طرابلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

real penis pills|How to help 12 year old boy lose weight|hemp oil capsules walmart