الأخبار
الرئيسية / سياسة / الأجهزة الأمنية بطرابلس تحذر من “العبث” بأمن العاصمة

الأجهزة الأمنية بطرابلس تحذر من “العبث” بأمن العاصمة

 

قال المسؤول الأمني بالعاصمة طرابلس ،هاشم بشر، إنهم يرفضون خروج التظاهرات في العاصمة لتحقيق “مشاريع فاشلة”، حسب وصفه.

 

وأوضح بشر، في تصريح لشبكة الرائد، اليوم الأحد، أن هناك فرقًا بين حق التظاهر السلمي وبين استغلال هذا الحق لزعزعة الأمن في طرابلس، وفق قوله.

 

وفي سياق متصل، حذرت كتيبة ثوار طرابلس، الأحد، من الخروج على النظام العام، وإرباك المشهد الأمني في طرابلس.

 

وآمر الكتيبة هيثم التاجوري، قال على حسابه بفيسبوك، إنهم لن يسمحوا بأن يكون أمن العاصمة رهينة لمن وصفهم بـ “أدعياء الوطنية”، مهيبًا بالمؤسسات النظامية أن تعمل على حفظ الأمن والنظام.

 

وأكدت مديرية أمن طرابلس، الخميس الماضي، في بيان لها، أنها مع حق التظاهر السلمي وفق القانون، لكنها حذرت من استغلال بعض الأطراف لهذا الحق.

 

المديرية طالبت المواطنين بضرورة إخطارها بالمظاهرات مسبقًا وفق التشريعات الليبية، داعية اللجان المنظمة لهذه المظاهرات إلى تقديم إخطار للمديرية بمكان المظاهرة وزمانها؛ للمساهمة في الحفاظ على النظام العام.

 

وانتشرت، المدة الماضية، دعوات على مواقع التواصل الاجتماعي، يقودها المرشح السابق لرئاسة الوزراء، عبد الباسط اقطيط، تحث المواطنين على الخروج يوم 25 من سبتمبر الجاري، احتجاجا على الأزمة التي تمر بها البلاد، ومحملًا كافة الأجسام السياسية مسؤولية المعاناة التي يعيشها المواطن.

عن Backup Only

شاهد أيضاً

توحيد المؤسسة العسكرية وإجراء الانتخابات.. محور اجتماع السفير الأمريكي مع المنفي

ناقش المبعوث والسفير الأمريكي لدى ليبيا “ريتشارد نورلاند” الأحد، مع رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي توحيد المؤسسة العسكرية والأمنية والمؤسسات الأخرى. وقال “نورلاند”: إنه حظى بنقاش “جيد” خلال اجتماعه في تونس بالمنفي حول مواضيع  الانتخابات المزمع عقدها في 24 ديسمير المقبل، والمصالحة الوطنية، وإخراجالمقاتلين الأجانب، وتحسين الظروف الأمنية في الجنوب؛ للتعامل بشكل كامل مع قضايا الاتجار بالبشر، ووجود المرتزقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *